الرئيسية » , , » سام و الفاصولياء, سلسلة الحكايات المحبوبة ، pdf

سام و الفاصولياء, سلسلة الحكايات المحبوبة ، pdf

بسم الله الرحمن الرحيم



● كتاب: سام و الفاصولياء
الحكايات المحبوبة , سلسلة ليديبرد للمطالعة السهلة
أعاد حكايتها: محمد العدنانى
الناشر: مكتبة لبنان، بيروت
بالتعاون مع ليديبرد بوك ليمد، انجلترا
تاريخ النشر: 2000م
رقم الطبعة: الأولى
عدد المجلدات: 1
عدد الصفحات: 56
الحجم بالميجا: 1.00
● نبذة عن الكتاب:
تَحْكي القِصَّةُ عَنْ أَرْمَلَةٍ وابْنِها، كانا يَعيشانِ في فَقْرٍ شَديدٍ، وذاتَ يَوْمٍ طَلَبَتِ الأُمُّ مِنَ الوَلَدِ أنْ يَبِيعَ بَقَرَتَهُما، فَاشْتَراها مِنهُ جَزّارٌ بِحَبَّاتِ فاصُوليةٍ سِحْرِيَّةٍ، وعِنْدَما عادَ الابْنُ وأَخْبَرَ أُمَّهُ، غَضِبَتْ غَضَبًا شَديدًا جِدًّا، وأَلْقَتْ بِحَبَّاتِ الفاصُوليةِ مِنَ النّافِذَةِ، فإِذَا بِنَبْتَةٍ ذَاتِ ساقٍ عظيمَةٍ جِدًّا نَبَتَتْ في اللَّيْلِ مِنَ الحَبَّاتِ. وفي الصَّباحِ تَسَلَّقَ الصَّبِيُّ تِلْكَ السّاقَ العَالِيَةَ، فَقَفَزَ مِنْها إلَى أَرْضٍ مُوحِشَةٍ غَيْرِ مَسْكُونَةٍ، وواصَل سَيْرَهُ حَتَّى وَصَلَ إِلَى قَلْعَةِ غُولٍ شِرِّيرٍ، كانَ قَدْ قَتَلَ أَباهُ، وسَرَقَ كُلَّ ما كانَ يَمْلِكُهُ، واسْتَطاعَ الصَّبِيُّ أنْ يُعِيدَ الدَّجاجَةَ المَسْرُوقةَ التي تَبِيضُ كُلَّ يَوْمٍ بَيْضَةً ذَهَبِيَّةً، ثُمّ صَعِدَ ثانِيَةً وأَعادَ أَكْياسَ الدَّنانيرِ الذَّهَبِيَّةِ، ثُمَّ تَسَلَّقَ الصَّبِيُّ النَّبْتَةَ السِّحْرِيَّةَ مَرَّةً ثالِثَةً واسْتَرَدَّ مِعْزَفَ والِدِهِ. ولَكِنَّ الغُولَ هَذِهِ المَرَّةَ رَأى الصَّبِيَّ ورَكَضَ وراءَهُ، فَفَرَّ الصَّبِيُّ نَحْوَ النَّبْتَةِ إِلَى أَنْ نَزَلَ وضَرَبَ ساقَها بالفَأْسِ، فسَقَطَتْ وسَقَطَ الغُولُ مَيِّتًا، وَعاشَ الصَّبِيُّ وأُمُّهُ في ثَراءٍ وسَعادَةٍ تامَّةٍ، مع تمنيات " مكتبة لسان العرب " لقرّائها ومتابعيها الكرام بالقراءة الممتعة النافعة والاستفادة العلمية..

📘 لتحميل الكتاب بصيغة (PDF)
▫️ أذكر الله وأضغط هنا للتحميل
▫️🕋 الله ﷻ_محمد ﷺ 🕌▫️
📖 للتصفح والقراءة أونلاين
▫️ أذكر الله وأضغط للقراءة أونلاين

تلتزم المكتبة بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد، وفق نظام حماية حقوق المؤلف. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية أن يراسلنا عن طريق صفحتنا على الفيس بوك
رجاء دعوة عن ظهر غيب بالرحمة والمغفرة لى ولأبنتى والوالدىن وأموات المسلمين ولكم بالمثل
إذا استفدت فأفد غيرك بمشاركة الموضوع ( فالدال على الخير كفاعله ) : 👈🏽

إرسال تعليق

 
Copyleft © lisanarb 2022. مدونة لسان العرب - All lefts Reserved